“ميسي”.. أندية أمريكا تتعاون للتعاقد مع قائد منتخب الأرجنتين

"ميسي".. أندية أمريكا تتعاون للتعاقد مع قائد منتخب الأرجنتين

كشفت تقارير صحفية أوروبية أن أندية الدوري الأمريكي، تسعي للتعاون فيما بينها لدفع راتب ليونيل ميسي، من أجل أن يظهر قائد المنتخب الأرجنتين بالدوري الأمريكي، في حالة رحيلة عن باريس سان جيرمان.

 

وأوضحت أن فريق إنتر ميامي الأمريكي، لن يكون قادر علي دفع المقابل المادي الذي يحتاجه قائد التانغو الأرجنتنين ليونيل ميسي، علي الرغم من اقتراب رحيله عن فريق باريس سان جيرمان، لانه لم يصدر أي قرار بشأن تجديد الاعب من عدمه مع النادي الباريسي.

 

وتابعت فريق إنتر ميامي لن يكون قادرًا علي دفع أكثر من 6 مليون دولار ليونيل ميسي في حال التعاقد معه، لان هذا هو أعلي قيمة مالية يمكن أن يحصل عليها أي لاعب في الفريق، لأنه في الطبيعي يكون سقف التعاقدات بالنادي عند 3 مليون دولار.

 

وواصلت الفريق الأمريكي فكر في كل شئ، لكن من الواضح أنه لا يوجد شئ يناسب ليو، خاصة بعد تقديم العديد من الخيارات الخيالية للتعاقد مع قائد منتخب الأرجنتين، دون أن يخسر الكثير من المال.

 

تعاون أمريكي للتعاقد مع ليونيل ميسي

 

وكشفت التقارير الصحفية الأوروبية، عن رؤية الأندية الأمريكية ضرورة التعاقد مع ليونيل ميسي، ورؤية بطل العالم، يلعب علي الأراضي الأمريكية، كما فعل بيليه في نهاية مشوارة الكروي في سبعينات القرن الماضي.

 

وأوضحت أن الأندية الأمريكية أعلنت منذ 6 أسابيع في اجتماع بينهم، أن التعاقد مع ميسي أمر حتمي، وأنه عليهم التعاون حتى يواصل ليو ميسي، أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، مسيرته في مسابقتهم، والصيغة المختارة فريدة من نوعها ، حيث لا يمكن أن يكون خلاف ذلك للتوقيع على بطل العالم الحالي.

 

وتابعت قررت أندية MLS أنهم جميعا سيدفعون جزءا من راتب ليو ميسي حتى يتمكن من التوقيع على MLS. يدفع الجميع جزءا من الراتب وكان ليو سيقرر مكان اللعب: إذا كان يريد القيام بذلك في ميامي ، أو إذا كان يريد الذهاب إلى لوس أنجلوس أو إذا كان يفضل العيش في نيويورك.

 

المكاسب التجارية من التعاقد مع ميسي

 

تري الأندية الأمريكية أن التعاقد مع ليونيل ميسي، حتي وأن كان سيلعب ضمن أحد الأندية، سيعود بالنفع الكبير علي الأندية الأمريكية بشكل عام، حيث تواجده في الولايات المتحدة الإمريكية سيؤدي إلى زيادة في بيع حقوق البث التلفزيوني: شيء واحد هو بيع منتج مع ليو والآخر بدونه.

 

بهذه الصيغة ، سيسمح لهم ليو ميسي بتحقيق قفزة مهمة في الجودة لتعميم هذه الرياضة في الولايات المتحدة بهدف تنظيم كأس العالم الذي يجب أن يلعب في عام 2026.

 

من الغريب أن الأندية انتهى بها الأمر إلى دفع راتب للاعب واجه فرقها، على الرغم من أنه ليس مجنونا لأنه، على سبيل المثال، دفع برشلونة جزءا من راتب جريزمان عندما لعب في منافس مباشر مثل أتلتيكو دي مدريد.

 

ليو ميسي، من جانبه، لم يقل كلمة واحدة عن كل هذه الخطة التي تحاك في مقر MLS. تبقى فكرته متابعة حياته المهنية في أوروبا. قدم له باريس سان جيرمان بالفعل عرضا ويقترح عرضا ثانيا. لا يزال برشلونة يحلم أيضا بضمه على الرغم من أنه لا يملك السيولة لذلك. مسلسل تلفزيوني قادم.

 

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort