محمود سمير يكتب : مواهب دُمرت بفعل صاحبها


يوجد لاعبين لولا عقليتهم لكان لهم شأن كبير بالساحرة المستديره وتعتبر العقليه من اهم الاشياء التي لابد ان تتوافر داخل لاعب كرة محترفمتحدي قادر علي تحقيق ذاته.

يمتلك اللاعب المصري الموهبه والمهارة وهذا لا اختلاف عليه ولكن هل يمتلك العقلية المناسبة التي تؤهله للفوز والنجاح في تحقيق الاهداف؟.

فالاعب المصري تسيطر عليه عدة عقليات سالبه منها الـdraw mentality و الخسارة خارج الارض والكثير من العقليات المعيقة للتقدموالنجاح.

فالعديد من نجوم كرة القدم في العالم تعطلت مسيرتهم لأسباب مختلفة، لكن البعض منهم كان بنفسه السبب المباشر في عدم نجاح مسيرتهبعدما كانت مبشرة للغاية أو في أفضل لحظاتها.

وفي هذا المقال نستعرض ابرز اللاعبين المصريين الذين افسدوا مسيرتهم الكروية بأنفسهم ..

إبراهيم سعيد
إبراهيم سعيد

إبراهيم سعيد

يرى البعض من الجمهور الكروي في مصر أن إبراهيم سعيد هو أفضل موهبة ظهرت في كرة القدم المصرية خلال العقدين أو الثلاثةالأخيرة.

لفت الأنظار بقوة ببدايته الاكثر من رائعة مع الأهلي وسُرعان ما أصبح عنصرًا أساسيًا في فريق يشع بالنجوم وحجز مكانه في منتخبمصر، لكن عدم الالتزام وكثرة المشاكل والتمرد على ناديه قاده للاتجاه الخطأ حتى رحل عن الأهلي بعد منحه أكثر من فرصة.

واصل مسيرته في عدد من الأندية أبرزها الزمالك لكنه واصل كونه عنوانًا للمشاكل سواء داخل أو خارج الملعب.

أحمد حسام "ميدو"
أحمد حسام “ميدو”

احمد حسامميدو

كانت لأحمد حسام ميدو فرصة هائلة لصناعة اسم كبير جدًا في الكرة المصرية، في البداية رحل عن الزمالك وبدأ رحلة اللعب في أوروبامبكرًا وحقق نجاحات مذهلة في بلجيكا وهولندا قادته للعب في إيطاليا وإنجلترا وإسبانيا.

بالطبع مسيرة ميدو جيدة جدًا، لكنها كانت ستكون أفضل لو كان أظهر تضحية وجهد والتزام أكبر مما فعل خلالها، وقد اعترف بنفسه فيبعض اللقاءات الحوارية بأنه كان سببًا مباشرًا في تعطل مسيرته الكروية موضحًا أن شخصيته الصعبة والعنيدة لعبت دورًا في الأمر.

عصام الحضري
عصام الحضري

عصام الحضري

صرح عصام الحضري في بعض اللقاءات التلفزيونية انه ندم كثيرًا على قرار الرحيل من الأهلي دون موافقة النادي بحثًا عن تحقيق حلمالاحتراف في أوروبا، وأنه لو عاد به الزمن من جديد لما رحل عن النادي.

في 2008 وصل الحضري لقمة مسيرته الكروية وكان جزءً لا يتجزأ من نجاح الأهلي ومنتخب مصر محليًا وقاريًا في ذلك الوقت، لكنه اختارالتمرد والهروب من الأهلي لتبدأ مسيرته في السير بالاتجاه الخطأ.

فشلت رحلة احترافه ولم تتعدي حدود المتواضع سيون السويسري ليعود إلى مصر وحاول العودة للأهلي لكن الأبواب كانت مغلقة، لعب لعددكبير من الأندية لكن دون أن يترك أي بصمة.

ماذا لو بقي الحضري مع الأهلي ولم يتخذ قراره بالرحيل عام 2008؟

صالح جمعه
صالح جمعه

صالح جمعه

لا يخلو الحديث عن صالح جمعة من كلمتين أساسيتين، الموهبة و عدم الالتزام.

يمتلك لاعب الأهلي السابق قدرات هائلة في صناعة اللعب وقيادة الهجمات مما جعله هدفًا ساخنًا في سوق الانتقالات نجح الفريق الأحمرفي اقتناصه من غريمه الأزلي الزمالك.

مسيرة صالح في الأهلي لم تكن على قدر الآمال، والسبب ليس الإصابات أو تراجع مستواه، بل اللاعب نفسه وعدم التزامه خارج الملعبوسهراته التي لا تنتهي.

ربما يكون صالح جمعه محظوظًا بأنه مازال يمتلك فرصة إحياء مسيرته الكروية، لكن تلك الفرصة لن تدوم طويلًا.

شيكابالا
شيكابالا

شيكابالا

يعتبر شيكابالا أحد أفضل المواهب التي مرت في تاريخ كرة القدم المصرية وهذا لا يختلف عليه احد، ولكن لا يختلف أحد أيضًا أنه أفسدمسيرته الكروية بنفسه بسبب المشاكل الكثيره مع الجماهير.

بدأ شيكا مشوار التألق مبكرًا وكانت له فرصة اللعب في أوروبا مبكرًا كذلك، لكن عدم التزامه ودخوله في مشاكل عديدة خارج الملعب حرمالزمالك والمنتخب المصري من لاعب ذو جودة عالية جدًا.

عمرو زكي
عمرو زكي

عمرو ذكي

أبهر عمرو زكي الجميع بأداء ممتاز مع ويجان وإحراز 9 أهداف خلال 13 مباراة من الدوري الإنجليزي، وأصبح  حديث الجميع واهتمامعدد من الأندية الكبيرة في أوروبا.

لكن اكتفى البلدوزر بما حققه في تلك الأشهر القليلة وبدأ رحلة من عدم الالتزام والغياب عن التدريبات والتأخر في المواعيد في ويجان حتىأن المدير الفني قال أنه لم يجد محترف أسوأ التزامًا منه.

انتهت مسيرة عمرو ذكي مبكرًا وأعلن اعتزاله اللعب عام 2015 ولم يكن تجاوز عامه الـ32، وقد قضى عام 2014 دون نادٍ بعدما فسخ عقدهمع الرجاء المغربي والعهد اللبناني لعدم التزامه مثلما حدث مع الانديه السابقه.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort