هل خذل العرب صلاح؟!

"خريطة إفريقيا الكروية".. نمورًا صاعده و أسود تصارع الفشل

يتبادر إلي ذهن الجمهور المصري الذي تابع حفل جوائز الأفضل لتكريم أفضل لاعبي العالم عن الموسم المنصرم 2021-2022، والذي اقيم في العاصمة الفرنسية باريس، تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي يقام كل عام من أجل تكريم أفضل الاعبين كل موسم، العديد من الأسئلة لعل أبرزها، هل صدم العرب محمد صلاح في حفل جوائز الأفضل هذا العام؟!.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم عقب انتهاء حفل جوائز الأفضل في باريس عن تصويت قائدي ومدربي المنتخبات العربية ووسائل إعلام العرب، التي صدمت الجمهور المصري، بعد أن حصل الفرعون المصري المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي علي صوتين فقط من الأصوات العربية من خلال المدرب الجزائري جمال بلماضي، إضافة إلي الإعلام الفلسطيني، بينما ذهبت جميع الأصوات العربية الأخري إلي منافسي صلاح علي جائزة الأفضل في العالم.

لكن قد يكون تقدير الشارع الرياضي المصري العاشق لنجمه والأسطورة الحية للرياضية المصرية علي مر تاريخها، لان ما صنعه محمد صلاح خلال مسيرته الكروية لم يفعله أي لاعب مصري من قبله، هو ما دفع الجمهور الرياضي في مصري إلي التسأل عن لماذا لما يمنح العرب صوتهم لمحمد صلاح، من أجل الفوز بجائزة الأفضل في العالم، لكي تكون المرة الأولي التي يحصل عليها لعب عربي علي هذه الجائزة، التي يترشح لها علي فترات متباعدة لاعب عربي.

وفي نفس الوقت قارن الجمهور المصري عن تصويت المنتخبات العربية ومدربيها وقائديها بالعام الماضي، والتي كانت تختلف كليًا عن ما هي عليه في حفل الأمس، حيث كانت هي أحد أبرز العوامل التي ساعدت محمد صلاح علي التواجد بين أفضل 10 لاعبي كرة قدم في العالم، لكن هذه المرة خذل العرب محمد صلاح ووفقًا للرأي ومخيلات الجمهور المصري، الذي رغب في أن يري نجمه الأول يفوز بهذه الجائزة التي لم يفز بها أي لاعب عربي أو حتي إفريقي.

ولكن سنتوقف هنا لحظة هل لم يري العرب ما قدمه الفرعون المصري خلال الموسم الماضي 2021-2022 مع ناديه ليفربول وحصوله علي لقب هدافي البطولة الإنجليزية، إضافة كأس الإتحاد الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، والصعود مع منتخب بلاده إلي نهائي كأس الأمم الإفريقية، وكذلك خوض المباراة الفاصلة للتأهل إلي مونديال العرب بقطر 2022، ضد المنتخب السنغالي.

وعلينا ألا لا نعلق فشل محمد صلاح في حصوله علي جائزة أفضل لاعب في العالم أو حتي تواجده من بين أفضل 10 لاعبي في العالم كما كان خلال الأعوام الماضية، إلي أصوات العرب التي ذهبت إلي منافسي صلاح علي هذه الجائزة، ولكن لما لا نقول أن تألق منافسي الفرعون المصري هو من دفع العرب إلي اعطائهم اصواتهم في حفل الأمس، خاصة وأنه كان يتنافس مع الفائزين بكأس العالم ودوري أبطال أوروبا وغيره الذين تألقوا بشكل لافت للنظر في الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort