قبل نهائي دوري أبطال أوروبا.. تعرف علي أكثر المدربين خسارةً للقب

دوري أبطال أوروبا

ينتظر عشاق الكرة الأوروبية، المباراة المرتقبة، في نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي ستجمع بين فريقي مانشستر سيتي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي.

 

ومن المقرر أن تقام مباراة مانشستر سيتي وإنتر ميلان الإيطالي، في العاشر من الشهر الجاري، علي ملعب أتاتورك الأولمبي بمدينة أسطنبول التركية.

 

رسمياً .. بوكيتينو يتولي تدريب البلوز حتي 2025

 

ويرغب بيب جوارديولا، في التتويج بأول لقب أوروبي مع فريق مانشستر سيتي، كما أنه سيكون لقبه الثالث في المسابقة، والأول منذ رحيله عن برشلونة الإسباني، الذي حقق معه لقبين في 2009 و 2011، علي حساب مانشستر يوناتيد.

 

فيما يسعي الإيطالي سيموني إنزاجي في قيادة إنتر ميلان الإيطالي إلي تحقيق لقبه الرابع في المسابقة القارية، حيث يعود آخر لقب للأفاعي إلي 2010م، تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو.

 

وخلال التقرير التالي، يعرض موقع دوري 365، أكثر المدربين الذي خسروا لقب دوري أبطال أوروبا، منذ 1955، وحتي النسخة الماضية.

 

1) يورجن كلوب

يورجن كلوب
يورجن كلوب

 

يأتي الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، علي رأس قائمة أكثر المدربين الذين خسروا لقب دوري أبطال أوروبا، حيث تذوق كلوب طعم الخسارة في ثلاث مناسبات، وهي كالتالي:

 

نهائي 2013

تعرض كلوب للهزيمة الأولي في نهائي دوري أبطال أوروبا، أثناء قيادة فريق بروسيا دورتموند الألماني في الختامية أمام بايرن ميونخ، والتي انتهت بفوز العملاق البافاري بنتيجة 2/1.

نهائي 2018

وجاءت الهزيمة الثانية للألماني كلوب، في نهائي دوري الأبطال،  مع فريقه الحالي ليفربول، علي يد ريال مدريد الإسباني الذي استطاع الفوز بنتيجه 3/1 علي الريدز.

نهائي 2022

وخسر كلوب النهائي الثالث له، في دوري أبطال أوروبا، علي يد ريال مدريد، في النسخة الماضية للبطولة، بهدف نظيف، ليفشل الريدز في رد اعتباره من هزيمة كييف 3/1.

 

2) مارتشيلو ليبي

مارتشيلو ليبي
مارتشيلو ليبي

 

تعثر بطل العالم مع إيطالي في كأس العالم في 2006، في ثلاث مناسبات في دوري أبطال أوروبا، وجميعهم أثناء توليه القيادة الفنية لنادي يوفنتوس الإيطالي، وهي كالتالي:

نهائي 1997

نجح مارتشيلو ليبي في قيادة يوفنتوس الإيطالي، إلي نهائي دوري أبطال أوروبا في 1997، لكنه خسر اللقب لصالح فريق بروسيا دورتموند الألماني، بنتيجة 3/1.

نهائي 1998

استطاع بطل كأس العالم 2006، في التأهل للمرة الثانية مع اليوفي، إلي نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكن هذه المرة اصطدم بريال مدريد، البطل التاريخي للمسابقة بـ 14 لقبًا، وخسر حينها البطولة للملكي بنتيجة 1/0.

نهائي 2003

قاد ليبي السيدة العجوز إلي نهائي دوري أبطال أوروبا في 2003، لكنه خسر اللقب مجددًا لصالح اي سي ميلان الإيطالي، الذي كان يقوده في ذلك التوقيت مدرب ريال مدريد الحالي كارلو أنشيلوتي، والذي تمكن من الفوز بلقب ذات الأنين بركلات الترجيح 3/2.

 

3) ميغل مونيوز

مييغل مونيوز
ميغل مونيوز

خسر الإسباني ميغل مونيوز، نهائي دوري أبطال أوروبا في نسختين، مع ناديين مختلفين، هما بنفيكا البرتغالي، وريال مدريد الإسباني، وجميعهم أمام الفريق الإيطالية، وهم كالتالي:

نهائي 1963

خسر ميغل النهائي الأول له في دوري أبطال أوروبا، عندما كان يتولي القيادة الفنية لنادي بنفيكا البرتغالي، في 1963، وحينها خسر اللقب لصالح إي سي ميلان الإيطالي، بنتيجة 2/1، والذي اقيم وقتها في مدينة ويمبلي البريطانية.

 

بسبب سامسون.. الزمالك يتخذ قرارًا جديدًا بشأن التعاقد مع الأجانب

 

نهائي 1964

تعرض ميغل للخسارة الثانية له في دوري أبطال أوروبا، للعام الثاني علي التوالي، لكن هذه المره عندما كان يتولي القيادة الفنية لنادي ريال مدريد الإسباني، وتعرض للهزيمة علي القطب الثاني لمدينة ميلانو الإيطالية، إنتر ميلان، بنتيجة 3/1.

4) اليكس فيرجسون

أليكس فيرجسون
أليكس فيرجسون

علي الرغم من الإنجازات العديد التي حققها السير أليكس فيرجسون، مع نادي مانشستر يونايتد، إلا أنه خسر نهائي دوري أبطال أوروبا، في مرتين علي يد نفس المنافس، وهو برشلونة الإسباني.

نهائي 2009

خسر فيرجسون النهائي الأول له في دوري أبطال أوروبا، علي يد برشلونة، تحت قيادة الفيلسوف الإسباني بيب جوارديولا، بهدفين دون رد، في النهائي الذي أقيم في الأوليمبكو بالعاصمة الإيطالية روما.

نهائي 2011

تكرر سيناريو 2009 مع الإسكتلندي السير أليكس فيرجسون، عندما تقابل مع برشلونة بجيلها الذهبي في نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخة 2011، وخسر بنتيجة 3/1، في المبارة التي اقيمت حينها علي ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن.

 

5) دييجو سيموني

 

دييجو سيميوني
دييجو سيميوني

 

خسر المدرب الأرجنتيني دييجو سيموني، نهائي دوري أبطال أوروبا في مناسبتين، والغريب أن المرتين كانوا ضد ريال مدريد.

نهائي 2014

تعرض سيموني للهزيمة في أول نهائي يخوضه في دوري أبطال أوروبا في عام 2014، علي يد ريال مدريد تحت قيادة المخضرم الإيطالي كارلو أنشيلوني، بعد أن امتددت المباراة للأشواط الإضافية، ليحقق الملكي لقبه العاشر بنتيجة 4/1.

نهائي 2016

خسر سيموني النهائي الثاني له في دوري أبطال أوروبا، علي يد ريال مدريد، والذي كان يقوده وقتها الفرنسي زين الدين زيدان، وكانت ركلات الترجيح هي السبب في خسارة ابن الأرجنتين للنهائي الثاني له، بنيتجة 5/3.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort