في حوار مع شبكة ” ESPN ” الأمريكية.. مارسيلو يكشف عن ذكرياته مع ريال مدريد

في حوار مع شبكة " ESPN " الأمريكية.. مارسيلو يكشف عن ذكرياته مع ريال مدريد

نقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية المقابلة التي أجرها نجم ريال مدريد السابق البرازيلي مارسيلو مع شبكة ” ESPN ” الأمريكية، والتي تحدث خلالها بكل شفافية عن بعض الكواليس والمنعطفات التي مر بها خلال مشواره الكروي، خاصة مع كبير العاصمة الإسبانية ريال مدريد.

 

وتألق صاحب الـ 34 عام علي مدار 14 موسم مع ريال مدريد الإسباني الذي عرفه معه طعم الإنجازات في مختلف البطولات التي شارك بها، وعلي رأسها خماسية دوري أبطال إوروبا، وذلك قبل أن يودع قلعة البرنابيو في سبتمبر الماضي 2022، وبعد أن وقع مع فريق أولمبياكوس اليوناني الذي فسخ عقده معه في الفترة الماضية بشكل مفاجئ.

 

وأكد الظهير الأيسر السابق لريال مدريد بأنه لا يشعر بترك ريال مدريد، كما قام باختيار أفضل 3 زملاء له خلال مسيرته مع النادي الملكي، وكذلك المدرب المثالي.

 

مارسيلو و 3 لاعبين أدهشوه بمستواهم

أوضح مارسيلو أنه كان محظوظًا بما يكفي للعب لنادي من قيمة ريال مدريد، مؤكدا أن أكثر الاعبين الذين تفاجأ بمستواهم هم: الألماني توني كروس، والبرازيلي الشاب ردريغو، والكرواتي لوكا مودرتيش.

 

وأضاف: “الألملني كروس لا تعرف ما يفكر فيه، بفضل تحكمه المذهل في الكرة، وقدرته العالية علي المراغة، إضافة إلي تحكمه أمام الاعبين الذين يأتون من الخلف، مؤكدا أنه لم يري مثله علي الإطلاق”.

 

وتابع: “الاعب الأخر هو رودريغو هو لاعب نموذجي، والذي ولد بمميزات طبيعية، يستطيع المرواغة بجسمه، يشعرك أنه بطئ، لكن هو سريع للغاية مع الكرة”.

واصل أما الاعب الأخير: “فهو لوكا مودريتش، لا توجد كلمات لوصفه، لا يمكنك تخيل ما سيفعله لوكا بالكرة، موضحًا أنه في أحد الأيام، كان يجلس هو رفقه رودريغو ولوكاس فاسكيز علي مقاعد البدلاء، ودخل لوكا من الوسط، وجاء لاستعادة الكرة غلي الزواية محبوسًا، لا أعرف أين كان”.

 

 الاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو

قال مارسليو في هذا الصدد: “عندما نبدأ لعب كرة القدم، نعلم أن الأمر لن يستمر طويلًا وإلي الأبد، من الواضح أن كريسيتانو لم يعد يتمتع بالسرعة التي كان عليها فيما ماضي”.

 

وإشار: “رونالدو قادر علي اللعب مع أي فريق في العالم، لقد قدم دائم الأفضل للأندية التي لعب لها، نحن نتحدث عن لاعب شارك في 11 بطولة متتالية في الفيفا لمدة 17 عامًا”.

الفترة الأخيرة بريال مدريد

قال النجم البرازيلي بخصوص فترته الأخيرة مع ريال مدريد: ” كنت أعرف أنني لست لأعبًا أساسيًا وقلت وقتها: ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدة الفريق؟ لقد شعرت بالفشل لأنني لم ألعب بالطبع”.

 

وواصل:” لا يوجد أي لاعب في العالم يقول أنه سعيد بوحوده علي مقاعد البدلاء، وإذا قالها فإنه يكذب، لأن ذلك مستحيل لقد تدربت علي أكمل وجه، لأنني دائمًا ما اصطدمت بكارفاخال ولوكاس، وقلت إن هؤلاء الأوغاد سيذهبون إلي أقصي حد، ولن يمروا فوقي سأساومهم علي أي حال”.

 

وأضاف: “لقد ساعدت زملائي في الفريق من خلال التنافس في الحصص التدريبية، وشعرت بأنني مفيد للغاية من هذه الناحية”.

وأوضح: :من المؤسف أن تكون القائد ولا تلعب، وأن تقول لإبنك أن المدرب لا يعتمد عليك، لكن هذا الموسم كان أفضل لأنني تعلمت الكثير كإنسان”.

 

علاقاته بريال مدريد

قال مارسيلو بشأن ارتباطة بريال مدريد: “إنه منزلي، لقد وصلت إلي سن 18، وتعلمت كل قيم مدريد، وتعلمت من راؤزل وكاسياس وراموس، ترك منزلي كان صعبًا”.

 

وأضاف: “لكني أشعر أنني لم أترك الفريق علي الإطلاق، كما أنني لم أغادر ريو دي جانيرو هذا عالق فينا، من المستحيل أن تغادر، أنا ليس في مدريد الان، لكنني لم أغادر أري نفسي أعود إلي هناك”.

 

وأضاف: ” أحاول مساعدة الأطفال، لا أري نفسي أعود دون أفعل أي شئ، ولكنني أساعد مثلما حدث معي عندما وصلت في سن 18″.

 

الألقاب كانت لا تتحقق دون مساعدة

أفصح مارسيلو عن شعوره بعد التتويج بمجموعة من الألقاب رفقه ريال مدريد قائلًا: “أنا أعيش دائمًا في الوقت الحالي واللحظة الآن، ليس لدي سوي كلمات الامتنان لجميع أولئك الذين أحاطوا بي خلال تواجدي هناك”.

 

وتابع: “لقد تلقيت المساعدة منهم، وهذا ساعدني دائمًا بأن أشعر بنفسي، كرة القدم لها جزء  يجعلك تشعر أكثر مما أنت عليه، لقد فزت بالألقاب علي مدار 18 عامًا قد تكون محطئًا، لكن عليك أن تمتلك أشخاص يضعون قدميك علي الأرض”.

 

الثلاثي البرازيلي مع ريال مدريد

 

وانهي مارسيلو حديثه بالكلام عن الثلاثي البرازيلي في ريال مدريد في الفترة الحالية وهو فينيسيوس جونيور ورودريغو والمدافع ميليالو، قائلًا: “لقد تحلوا بالصبر، والان نري النتائج، يبدوا كأنهم كانوا في مدريد لمدة 15 عامًا، وفالفيردي نفس الشئ”.

 

عندما كان فيديريكو فالفيردي في كاستيا وصعد للتدريب يوماً ما، عندما كان طفلاً ، كنت أنا وكاسيميرو بالفعل. تحدثت عنه وقالت يا له من رجل .. رأيته يلمس الكرة ويركض بشكل جيد”.

 

جدير بالذكر فوز مارسيلو مع ريال مدريد بـ5 ألقاب من دوري أبطال أوروبا، و4 من كأس العالم للأندية، والدوري الإسباني 6 مرات، والسوبر الأوروبي 3 مرات، والسوبر الإسباني 5 مرات، وكأس الملك في مناسبتين.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort