دوري أبطال إفريقيا.. الأزمات تضرب الترجي قبل مواجهة الأهلي

دوري أبطال إفريقيا.. الأزمات تضرب الترجي قبل مواجهة الأهلي

تعرض نادي الترجي الرياضي التونسي، لعدد من الضربات المتتوالية خلال الفترة الماضية، وعلي مدار الموسم الماضي، تهدد فريق باب سويقة بالخروج من هذا الموسم، بدون تحقيق أي لقب سواء علي مستوي المسابقات التونسية، أو القارية.

 

وينافس فريق الدم والذهب هذا الموسم، علي ثلاث جبهات مختلفة، في الدوري التونسي، وكأس تونس، ودوري أبطال إفريقيا، بعد وصول الترجي الرياضي إلي دور نصف نهائي البطولة، ومواجهة الأهلي في المباراة المقبلة.

 

وتلقي الترجي التونسي الهزيمة الثانية له في بطولة الدوري التونسي، في مرحلة التصفيات، بالجولة السادسه، بهدف دون رد، أمام غريمة التقليدي، الإفريقي التونسي، علي ملعبه التاريخي “حمادي يعقوبي” المعروف بستاد رادس.

 

وبات فريق العاصمة التونسية، في الخروج من هذا الموسم، بدون تحقيق أي لقب، نظرًا لمحاصرة الأزمات فريق الدم والذهب، رغم التعاقد مع المدرب اتونسي الكبير، نبيل معلول، الذي قاد الفريق من قبل للتويج بدوري أبطال إفريقيا في 2011م، ولكن هذا الموسم هو الأسوء لنادي باب سويقة علي الإطلاق في الفترة الأخيرة.

 

ونستعرض معكم خلال التقرير التالي، الأزمات العديدة التي تضرب الترجي قبل مواجهة الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، أمام الأهلي، وهي كالتالي:

 

1- قلة الأموال تحاصر غول إفريقيا هذا الموسم

 

اعتادت جماهير الترجي الرياضي التونسي، أن تري النادي خاليًا من الأزمة المادية، منذ جلوس حمدي المؤدب علي رأس سفينة الدم والذهب، في 2007، وحتي هذا العام، وذلك لأنه كان ينفق علي الفريق من جيبه الخاص.

 

وأثرت الأحوال الصحية علي حمدي المؤدب في الآونة الأخيرة، إلي التأثير السلبي علي دوره الفعال مع غول إفريقيا.

 

وحقق الترجي الرياضي التونسي تحت رئاسة المؤدب، العديد من الإنجازات المهمة، يأتي علي رأسها تتويج فريق باب سويقة، بثلاث ألقاب قارية في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، أعوام 2011 – 2018 – 2019، والمشاركة في كأس العالم للأندية، كأكثر الأندية التونسية التواجد في هذا المحفل العالمي.

 

وقام المؤدب في الآونة الأخيرة، بفتح باب التبرعات أمام الجميع من رجال الاعمال، ومحبي قلعة الدم والذهب، من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي يعيشها الفريق في الفترة الماضية، والتي تهدد موسمه الكروي هذا العام.

 

2- خروج نجوم الترجي للأحتراف

 

حدثت هزه كبيرة في قلعة الدم والذهب، منذ التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا في عام 2019، علي حساب الوداد المغربي، والفريق بدأ يفقد نجومه، سواء بالاحتراف خارج القارة السمراء، أو الاعتزال، أو الرحيل للأندية التونسية الأخري.

 

ويعتبر لاعب الوسط الكاميروني فرانك كوم الذي غادر الفريق إلي نادي الريان القطري، إضافة إلي الجناح الجزائري المهاري يوسف البلايلي، وكذلك مواطنيه إلياس الشتي والمدافع عبد القادر بدران.

 

وحاولت إدارة الترجي التونسي برئاسة حمدي المؤدب، تعويض بعض النجوم الذين رحلوا، من أجل الحفاظ الاستقرار نادي الدم والذهب، وأبرم صفقة المدافع التونسي ياسين مرياح، من العين الإماراتي في صفقة إنتقال حر.

 

3- ضربات قاتلة متتالية

 

وتعرض الترجي الرياضي التونسي، إلي 3 ضربات قوية في القوام الأساسي، للفريق الأول بالدم والذهب، قبل مواجهة الأهلي في دور نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

ويغيب عن الترجي التونسي الجناح الليبي حمدو الهوني، والحارس الأساسي المعز بن شريفية، والمهاجم الجزائري رياض بن عياد، وإضافة إلي غياب هذا الثلاثي، يغيب المدافع هاني عمامو.

 

وتعتبر هزيمة الترجي الرياضي التونسي، أمام فريق الإفريقي التونسي في لقاء الأمس، بهدف نظيف دون رد، في الجولة السادسة من مرحلة الحسم للدوري التونسي، من أقوي الضربات التي تعرض لها فريق باب سويقة.

 

وأصبح الترجي التونسي مهدد بفقد لقب الدوري التونسي هذا العام، حيث يمتلك في جعبته 11 نقطة، من أصل 18 نقطة، بعد مرور 6 جولات في مرحلة الحسم.

 

وتأتي أزمة الجماهير الأخيرة، والتي أعلن عنها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” بعد الأحداث التي وقعت بين شوطي مباراة، الفريق أمام شبيبة القبائل الجزائري، في لقاء الإياب بدور ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

وأصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” قرارًا قاسيًا بحرمان الدم والذهب، من الجماهير لمدة 4 مباريات متتالية، في المسابقات القارية، قبل مواجهة قوية أمام الأهلي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ankara escort ankara escort